رياضة الثلاثاء 07 سبتمبر 2021 04:22 صباحًا

فنلندا بالعربي- وكالات

سيكون المنتخب الفرنسي بطل العالم أمام مواجهة مفصلية يوم الأربعاء، عندما يستضيف نظيره الفنلندي في ليون ضمن منافسات المجموعة الرابعة من تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال قطر 2022.

ويدخل فريق المدرب ديدييه ديشان مباراة الأربعاء على خلفية تعادلين على التوالي في هذه النافذة الدولية وبنتيجة واحدة 1-1 أمام كل من البوسنة وأوكرانيا.

ورغم ذلك، حافظت فرنسا على صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط من فوزين و3 تعادلات، لكن خصمتها المقبلة فنلندا تتخلف عنها بأربع نقاط مع مباراتين أقل من أبطال العالم، ما يمنحها دفعاً إضافياً لمحاولة تحقيق المفاجأة الأربعاء في ليون.

وتتقدم فنلندا حالياً في المركز الثاني بفارق الأهداف عن أوكرانيا الثالثة التي تغيب عن هذه الجولة، لكن الأخيرة خاضت أيضاً مباراتين أكثر من المنتخب الاسكندنافي الذي حقق المفاجأة في زيارته الأخيرة إلى فرنسا حين فاز على «الديوك» 2-صفر ودياً في سان دوني في 11 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ولا يبدو أن المنتخب الفرنسي استفاق حتى الآن من صدمة الخروج هذا الصيف من ثمن نهائي كأس أوروبا على يد سويسرا بركلات الترجيح 4-5 إذ لم تذق طعم الفوز في مبارياتها الخمس الاخيرة على صعيد المسابقات الرسمية.

– البرتغال من دون رونالدو

تفتتح مباريات الثلاثاء بلقاء البرتغال ومضيفتها أذربيجان في المجموعة الأولى حيث سيلعب أبطال أوروبا 2016 من دون نجمهم وقائدهم كريستيانو رونالدو الذي أضاف الأربعاء إنجازاً جديداً إلى رصيده الشخصي بعدما بات أفضل هداف على الصعيد الدولي.

وسجل رونالدو ثنائية الفوز على أيرلندا 2-1، رافعاً رصيده من الأهداف الدولية بداية إلى 110 وثم إلى 111 في 180 مباراة، متجاوزاً الرقم القياسي السابق الذي كان يتقاسمه مع الإيراني علي دائي (109).

وبعدما احتفل بهدفه الثاني في الدقائق القاتلة (90+6) في تلك الأمسية، عمد «سي آر7» البالغ 36 عاماً والعائد هذا الصيف إلى فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى نزع قميصه لينال بطاقة صفراء ستمنعه من خوض لقاء أذربيجان الثلاثاء.

– هولندا فان غال أمام الامتحان التركي

بعدما عادت الروح إليه السبت بفوزه برباعية نظيفة على ضيفه مونتينيغرو، يخوض المنتخب الهولندي بقيادة مدربه لويس فان غال الاختبار الأصعب له في منافسات المجموعة السابعة حتى الآن حين يستقبل نظيره التركي.

والمنافسة على أوجها بين منتخب «الطواحين» ونظيره التركي الذي فاز السبت 3-صفر على جبل طارق، إذ يتصدر الأخير المجموعة بـ11 نقطة وبفارق نقطة فقط عن فريق فان غال الذي استعاد توازنه السبت بعد تعادله المخيب في الجولة السابقة مع النروج (1-1).

وتبدو المنافسة محتدمة جداً في هذه المجموعة، إذ لا تتخلف النرويج عن هولندا سوى بفارق الأهداف، فيما تحتل مونتينيغرو المركز الثالث بفارق 3 نقاط عن «الطواحين».

– الدنمارك لمواصلة التحليق

في المجموعة السادسة، تأمل الدنمارك مواصلة تحليقها والخروج بالانتصار السادس من أصل 6 مباريات حين تستضيف إسرائيل في مباراة ستقربها كثيراً من حسم بطاقة المجموعة إلى النهائيات، لا سيما أن الأخيرة تحتل المركز الثاني بفارق 5 نقاط عن المنتخب الاسكندنافي الذي يواصل مشواره بوتيرة بدأها في كأس أوروبا حين بلغ نصف النهائي قبل الخروج على يد إنجلترا (1-2 بعد التمديد).

وتتواجه في المجموعة ذاتها اسكتلندا الثالثة (8 نقاط) مع مضيفتها النمسا الرابعة (7)، فيما تلعب جزر فارو مع مولدافيا (نقطة لكل منهما).

وفي المجموعة الثامنة، تسعى كرواتيا وصيفة بطلة مونديال 2018 الى مواصلة مزاحمتها لروسيا على الصدارة حين تستضيف سلوفينيا في مواجهة صعبة لا سيما أن الأخيرة لا تتخلف عنها سوى بفارق 3 نقاط.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *