الرئيسية / الجالية العربية / نعيمة العيساوي… مرشحة مغربية للمجلس البلدي تكسب ثقة الفنلنديين

نعيمة العيساوي… مرشحة مغربية للمجلس البلدي تكسب ثقة الفنلنديين

 

فنلندا بالعربي من هلسنكي

دخلت السيدة نعيمة العيساوي ، في سباق الانتخابات البلدية في فانتا الفنلندية ، كممثلة لحزب “الإشتراكي الديموقراطي “.

ولم يتردد الحزب “ الديموقراطي الإشتراكي الفنلندي ” في ترشيح المناضلة المغربية لانتخابات البلدية القادمة لمجلس منطقة “ فانتا” لتكون بذلك نعيمة رمزا للإدماج و فخرا للجالية المغربية والعربية والأجنبية بفنلندا.

نعيمة العيساوي ، فنلندية ذو أصول مغربية مقيمة بفنلندا منذ 27 سنة ، اهتمت طوال مسيرتها السياسية بالقضايا الاجتماعية إذ خصصت نضالها لأجل دفاع عن حقوق المهاجرين والدفاع عن حقوق المرأة وإدماجها في المجتمع المحلي وتحسين ظروف تعليم الأطفال.

اكتسبت نعيمة تجربة كبيرة في الحقل السياسي من خلال منصبها في مجلس التعليم ومنصبها كنائبة لرئيس دائرة الحزب في مدينة فانتا ، وشغلت منصب نائبة عضو في غرفة شؤون الافراد والمجلس الاستشاري للتعددية الثقافية ، ونائبة عضو إدراة الوقاية المدنية بولاية وسط اوسيما.

وبانتماء نعيمة العيساوي إلى إدارة جمعية هاكونيلا الدولية رسخت مكانتها في الحقل الاجتماعي من خلال تقديم التوجيه لكل أعضاء ومنخرطي الجمعية وكذا تشجيع ودعم المهاجرات وتحسين وضعهن في المجتمع.

حظوظ وافرة لدخول المجلس البلدي

بحسب مصادر مطلعة في مدينة فانتا ، قدمت نعيمة العديد من الخدمات الجليلة لأفراد العربية والأجنبية خاصة، مؤكدة أن الشابة ذات الأصول المغربية تحظى بحظوظ وافرة في دخول مجلس البلدي بفاتتا ، وقد تكون أول فنلندية من أصل مغربي تحقق هذا الإنجاز.

وفي برنامجها الانتخابي، تسعى العيساوي التركيز على النهوض بالتعليم ، والعمل على الرفع من مستوى الرفاه لدى فئة الاطفال والشباب ، ومحارية التمييز و العنصرية ، ومحارية التفاوت في تنمية المناطق السكنية و تحسين مستوى البنية السكنية ، وتسهيل ولوج خذمات الصحة العقلية والنفسية والعمل على تسهيل اندماج الساكنة من خلفية اجنبية و منع التفرقة ، إضافة العمل على تحسين خذمات رعاية المسنين.

نتمنى للسيدة العيساوي وسائري مرشحي الجالية العربية مسارا سياسيا زاهرا و جعلهم منبرا لإعلاء صوت  المهاجرين والأجانب الذين لم يبخلوا بجهودهم للصالح العام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي