الرئيسية / سلايدر / دراسة فنلندية: الكلاب الضئيلة أشرس من الأكبر حجمًا

دراسة فنلندية: الكلاب الضئيلة أشرس من الأكبر حجمًا

فنلندا بالعربي- صحف

توصلت دراسة حديثة، إلى أن الكلاب الضئيلة من الذكور، عدوانية وشرسة، ومعتادة النباح على البشر، أكثر من أصحاب الحجم الكبير.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن هناك سلالات تتميز بالعدوانية، أكثر من أي نوع آخر، وتظهر دائمًا سلوكها الشرس مثل النوع “لايسي”، ويعتقد أنها الأشرس من بين جميع السلالات.

وأكد العلماء، أن اللابرادور والجولدن ريتريفر، المحبوبان لمزاجهما الطيع وطبيعتهما اللطيفة، هما أقل السلالات عدوانية.

وأجرى باحثون في جامعة هلسنكي، الدراسة على أكثر من 9000 حيوان أليف، وغطوا 24 سلالة، حيث تم الكشفت عن جوانب شخصية الكلب التي تؤثر على احتمالية إظهار سلوك عدواني تجاه الناس.

واكتشفوا أن الكلاب الصغيرة أكثر عدوانية من الكلاب متوسطة الحجم وكبيرة الحجم، ولكن نظرًا لحجمها، غالبًا لا يُنظر إليها على أنها تهديد وبالتالي لا يتم التعامل مع هذا السلوك السيئ.

ووجدت الدراسة، التي نشرت في مجلة Scientific Reports، أن ذكور الكلاب أكثر عدوانية من الإناث وأن خصيها ليس له أي تأثير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي