الرئيسية / سلايدر / بخاخ كورونا.. دواء فنلندي يقضي مبكرا على الفيروس

بخاخ كورونا.. دواء فنلندي يقضي مبكرا على الفيروس

 

فنلندا بالعربي- وكالات

لا يزال الفيروس المستجد يملأ الدنيا ويشغل الناس، على الرغم من التفاؤل الذي يعيشه العالم وسط عمليات التلقيح.

وفيما تتضافر الجهود للقضاء على كورونا الذي اجتاح العالم قبل أكثر من عام، طورت شركة (ثيرابيوتيكا بورياليس أوي) الفنلندية للأدوية بخاخا للأنف ضد كوفيد-19 يمكن استخدامه في العلاج والعمل كدواء وقائي إلى جانب التطعيم، حسبما صرح كبير المطورين بالشركة كاليرفو فانانين لوكالة أنباء (شينخوا).

وقال فانانين إن “هذا الدواء لن يلغي الحاجة إلى التطعيم، لكنه سيقي الناس من الإصابة في مكان يوجد فيه خطر. ويمكن أن يعمل بشكل وقائي خلال فترة قصيرة وفي غضون فترة زمنية محدودة”.

وأضاف فانانين، وهو أيضا أستاذ في علم الأحياء الخلوي، “لن يؤثر ذلك على الفيروس نفسه”، لذا سواء كان هناك متغيرات أم لا، فهو ليس حاسما. “لكن الدواء يؤثر بدلا من ذلك على الهياكل الخلوية التي يستخدمها الفيروس لدخول الجسم، لذا فإن التغير في الفيروس لن يغير طريقة استخدامه للآليات الخلوية”.

وتلقت الشركة إخطارا بالقبول من مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية بالولايات المتحدة بشأن طلب براءة اختراعها للرذاذ، وفقا لبيان صحفي صدر عنها يوم الأربعاء.

وقال فانانين، وهو مؤسس الشركة أيضا، “نتوقع إصدار براءة الاختراع في غضون أسابيع قليلة. سيحتاج الشخص إلى عدة بخاخات يوميا”.

ويمكن للرذاذ، الذي مصمم للتأثير على وظيفة الغشاء المخاطي للأنف بثلاث طرق، أن يمنع ويضعف قدرة الفيروس على الدخول إلى جسم الإنسان، مما يجعل من الممكن درء المرض المميت وتقليل مخاطر السقوط في المرض بشكل خطير، وفقا للشركة.

ويتكون الدواء من الأبروتينين والهيدروكسي كلوروكوين والإيفرمكتين، والتي تُعرف بأنها أدوية فعالة لعلاج كوفيد-19 والوقاية منه. وقالت الشركة إنها استخدمت هذه المكونات بطريقة تستهدف الغشاء المخاطي في الجهاز التنفسي العلوي.

وقال فانانين إن تطوير الدواء مهمة طويلة الأمد والأمر يحتاج الى إجراء تجارب سريرية قبل بيعه في السوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي