الرئيسية / الجالية العربية / فنلندا : بدء محاكمة طالبة لجوء عراقية وزوجها السابق المتابعان من أجل “النصب والاحتيال”

فنلندا : بدء محاكمة طالبة لجوء عراقية وزوجها السابق المتابعان من أجل “النصب والاحتيال”

فنلندا بالعربي من هلسنكي

بدأت الهيأة القضائية في مقاطعة هلسنكي ، يوم الإثنين ، الشروع في محاكمة طالبة لجوء (24 عاما) وزوجها السابق (36 عاما ) المتابعان بتهم النصب والإحتيال والتزوير ، المتعلقة بحكم أصدرته المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وتعود أطوار القضية إلى أب المتهمة العراقي (علي / 49 عاماً) الذي رحل من فنلندا طوعياً بعد ان رفض طلب لجوئه عام 2017، ثم قالت ابنته إنه تعرض لإطلاق نار في بغداد.

واكتشفت السلطات الفنلندية ، أن أوراق الوفاة التي قدمتها ابنته مزورة، وأن الرجل على قيد الحياة، وهي تواجه الآن إلى جانب زوجها السابق، تهمة الاحتيال، ويمكن أن تصل عقوبة السجن فيها إلى 4 سنوات.

وكانت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان طالبت فنلندا العام الماضي بتعويض العائلة بمبلغ 20 ألف يورو (بسبب موت الوالد المزعوم بعد عودته) وقد حصلت عليها الابنة.

وكان علي وصل إلى فنلندا عام 2015، وقال إنه غادر العراق لأنه مهدد ، حيث إنه يعمل كشرطي ويرفض الحصول على رشاو، إلا أن السلطات رفضت طلب لجوئه.

من جانبه قال المدعي العام إن المتهمين استخدموا وثائق مزورة لإقناع السلطات بالقصة. نتيجة لهذا التلفيق ، ولأول مرة في تاريخها ، تبين أن فنلندا تنتهك المادتين 2 و 3 من الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان في عام 2019.

ونفت المرأة ارتكاب الجرائم لأسباب مالية ، موضحة أنها تريد فقط ضمان بقائها في فنلندا. علاوة على ذلك ، ادعى محاميها أن والدها وزوجها السابق هم من دبر المخطط.

في غضون ذلك ، نفى زوج المرأة السابق ارتكاب أي مخالفات ، مدعيا أنه لم يكن يعلم أن الوثائق المقدمة للسلطات مزورة وأنه سمع فقط أن والد زوجته السابق كان لا يزال على قيد الحياة في فبراير 2020.(وكالات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي