الرئيسية / سلايدر / خطة شبكة النقل لمواجهة إضراب 5 ديسمبر في فرنسا

خطة شبكة النقل لمواجهة إضراب 5 ديسمبر في فرنسا

فنلندا بالعربي- وكالات

تستعد فرنسا، غداً، لمواجهة شلل عام في جميع أنحاء البلاد استجابة لدعوة نقابات عمالية عدة، احتجاجاً على مشروع قانون المعاشات الجديد الذي اقترحته الحكومة الفرنسية.

وأعلنت السلطات الفرنسية اتخاذ تدابير أمنية مشددة لتأمين البلاد خلال الإضراب بينها تعبئة 6 آلاف، شرطي وضابط درك لتأمين المحتجين في العاصمة الفرنسية باريس.

ونشرت صحيفة “لوباريزيان” الفرنسية، خطة عمل شبكات النقل الفرنسية خلال يوم الإضراب الذي دعت إليه النقابات العمالية واستجابت إليه عدد من القطاعات الحيوية الفرنسية، الخميس 5 ديسمبر/كانون الأول.

وقالت الصحيفة الفرنسية إنه بينما يبدأ الإضراب صباح الخميس، في جميع وسائل المواصلات التابعة لهيئة النقل المستقلة في باريس، فإن عدة خطوط تابعة للسكك الحديدية سيتم تعليقها من مساء الأربعاء.

وأوضحت الصحيفة أنه “بصفة عامة، في مدينة باريس سيتم تخفيض حركة السير لشبكة النقل المستقلة في باريس التي تتضمن الحافلات، ومترو الأنفاق، وسيارات الأجرة، بشكل كبير، خلال يوم الخميس بداية من منتصف الليل، وسيتم إغلاق 11 خطاً لقطار الأنفاق وخطي التبديل لخطوط الضواحي”.

وفيما يتعلق بحركة القطارات، فقد أعلنت هيئة السكك الحديدية تعليق العمل بداية من الساعة التاسعة مساء الأربعاء، لن يتحرك أي قطار محطات “فرساي، وشاتو ريف اليسار، وبورش فونتين، وقطارات محطة إيرمون إيبون”.

ونصحت هيئة السكك الحديدية، في بيان، الركاب بتأجيل رحلاتهم المتجهة إلى “إل.دو فرانس” في باريس، وكذلك في باقي أنحاء البلاد خلال يوم الخميس.

وبالنسبة لمحطات المترو، وضعت هيئة النقل المستقلة في باريس سير الخدمة فقط خلال ساعات الذروة (6.30 – 9.30 صباحاً، ومن 5 مساءً إلى 8 مساءً) للشبكتين “إيه. وبي”، على الخطوط 1 و4 و7 و9 و14 من المترو.

وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أن الطلب على تأجير الدراجات، خلال يوم الخميس، اًصبح تاريخياً بسبب تعطل وسائل المواصلات خلال الإضراب.

فيما أشارت إذاعة “20 مينيت” الفرنسية إلى خيارات أرباب العمل للموظفين، خلال يوم الإضراب، أبرزها العمل عن بعد عبر الإنترنت واحتسابه يوماً مدفوع الأجر، وذلك في حالة صعوبة الموظفين الوصول إلى عملهم لا سيما في الضواحي نتيجة توقف شبكات النقل.

من جانبها، لفتت محطة “إل.سي.إي” التلفزيونية الفرنسية إلى الإعلان عن إلغاء 233 رحلة طيران خلال أيام الإضراب.

إجراءات الحكومة
وقالت شركة “إيزي جيت” إن 233 رحلة جوية تم إلغاؤها منها 70 رحلة متجهة إلى المملكة المتحدة، وتتوقع شركة الطيران أيضاً أن تشهد الرحلات الجوية الأخرى تأخيرات داعية الركاب إلى التحقق من موعد رحلاتهم.

في المقابل، اتخذت الحكومة الفرنسية إجراءات فيما يتعلق بوسائل النقل لاحتواء الإضراب.

بدوره، أعلن وزير النقل الفرنسي جون-بابتيست جيباري خطة الوزارة لشبكة النقل خلال أيام الإضراب، مؤكداً احترام الحكومة المضربين، ولكنها تشعر بالقلق إزاء آلاف الفرنسيين الذين سيحتاجون للتحرك.

وأضاف الوزير الفرنسي أن الحكومة ستعمل على توفير 500 ألف وسيلة نقل مختلفة في أنحاء البلاد لتعويض الفرنسيين عن إضراب وسائل النقل.

وأوضح أن سيارات “ماكرون كار” ستعمل بداية من الخميس على نقل الركاب المتجهين بين الشمال والجنوب، بين مدينتي “سان دوني”، و”ماسي”، سوف تخدم عدة محطات على هذا النحو، بما في ذلك وسط العاصمة.

وتابع “سيكون سعرها في متناول الجميع”، دون تحديد سعر الخدمة، مضيفاً أنه “سيتم زيادة عدد سيارات “ماكرون كار” في جميع أنحاء فرنسا للمسافات الطويلة.

وحول سيارات الأجرة، أبرمت الحكومة الفرنسية اتفاقية مع شركة “في.تي.سي” للحد من الزيادة التلقائية في الأسعار، بسبب ارتفاع الطلب خلال أيام الإضراب، لذلك يجب ألا تكون هناك زيادة، وسيتم تعبئة جميع السائقين البالغ عددهم 28000 سائق في وقت مبكر من صباح يوم الخميس، وفقاً للوزير الفرنسي.

وأضاف جيباري أن ركاب مدينة “إل.دو فرانس” في باريس سيستفيدون بوضع استثنائي بالسفر مجاناً وتعويض السائقين بمبلغ يصل إلى 4 يورو في كل اتجاه.

وسيتم نشر الأتوبيس النهري بأعداد أكبر في أنحاء البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي