الرئيسية / سلايدر / تراجع نسبة جرائم الكراهية ضد الأجانب في فنلندا

تراجع نسبة جرائم الكراهية ضد الأجانب في فنلندا

فنلندا بالعربي- وكالات

انخفض عدد جرائم الكراهية المبلغ عنها في العام الماضي، وسجلت الشرطة الفنلندية 910 تقرير عن جرائم يشتبه في أنها كراهية ، بانخفاض قدره 22 في المئة عن العام السابق ، بحسب ماجاء في بيان صحفي للشرطة يوم الاثنين.

ووفقًا للدراسة التي أجريت في كلية الشرطة الجامعية ، فإن سبعة من كل 10 دعاوى جنائية كانت مرتبطة بخلفية عرقية أو قومية. وتستند المجموعات الأكبر الأخرى من الحالات إلى الخلفية الدينية للضحايا أو ميلهم الجنسي.

وقالت جينيتا روتا ، الباحثة بكلية الشرطة بجامعة بوليس ، التي قامت بتأليف الدراسة حول جرائم الكراهية التي أبلغت بها الشرطة في عام 2018 ، إنه لا يوجد سبب واضح وراء انخفاض عدد الشكاوى.  وإنها تتكهن بأنه قد يكون مرتبطًا جزئيًا بإحجام الضحايا عن إبلاغ السلطات بالحادث.

واضافت المتحدثة في تصريح صحفي، إن أسباب عدم الإبلاغ عن جرائم الكراهية للشرطة تتعلق بعدم الثقة بالسلطات بشكل عام ، والطبيعة الشائعة لجرائم الكراهية ، بالإضافة إلى الخوف وعدم اليقين والحاجة إلى الدعم.

ووفقًا لروتا ، فإن التغطية الإخبارية والمناقشة في وسائل التواصل الاجتماعي لجرائم الكراهية قد تساعد في خفض عتبة الإبلاغ عنها.

عدد طالبي اللجوء

وقالت روتا ، أنه في عام 2017 ، كان هناك ارتفاع في حالات التحريض المشتبه فيها ضد الجماعات العرقية.

وتقول: “الآن انخفضت هذه التقارير عن هذا النوع من الجرائم بمقدار الثلث مقارنة بالعام السابق”.

وتضيف المتحدثة، أن هذا قد يكون مرتبطًا بتراجع عدد طالبي اللجوء في البلاد.

ووفقًا لدائرة الهجرة الفنلندية (ميكري ) ، تقدم أكثر من 4500 شخص بطلب اللجوء العام الماضي ، بانخفاض عن أكثر من 5000 شخص في العام السابق.

العراقي اكثر الضحايا شيوعا

وبحسب البيان ، كان المواطنون العراقيون أكثر الضحايا شيوعا ، يليهم المواطنون الأفغان والصوماليون.

وفي الوقت نفسه ، كان الإستونيين والروس ، أقل عرضة بشكل كبير للجرائم المبلغ عنها.

وكان ثلثا جميع الضحايا المبلغ عنها من الرجال ، وكانت أكثر الجرائم التي تم الإبلاغ عنها ضد الرجال هي الاعتداء.( أولي الوطنية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي