الرئيسية / حوادث / قتلى و جرحى جراء زلزال قوي يضرب جنوب الفلبين

قتلى و جرحى جراء زلزال قوي يضرب جنوب الفلبين

 

فنلندا بالعربي- وكالات

ضرب زلزال قوي جنوب الفلبين، صباح الثلاثاء؛ ما أدى إلى سقوط قتيل، وانقطاع التيار الكهربائي في بعض المناطق، وتعليق الدراسة بإحدى المدن للتأكد من سلامة المباني المدرسية.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية، في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني، إن الزلزال بلغت قوته 6.8 درجة على مقياس ريختر، وضرب جزيرة مينداناو جنوب الفلبين.

وأضافت أن الزلزال وقع على عمق نحو 50 كم، ومركزه كان بالقرب من مدينة كيسانت، وعلى بعد نحو 100 كم من مدينة دافاو.

بينما قال المعهد الفلبيني لعلم الزلازل والبراكين إن قوة الزلزال بلغت 6.6 درجة.

وأعلن مسؤولون فلبينيون مقتل مراهق جراء الزلزال الذي تسبب له بإصابات بالغة، كما أنه تسبب بأضرار في الأبنية في منطقة لا تزال تعاني آثار زلزال سابق وقع قبل أسبوعين.

وقال المتحدث باسم بلدية ماغسايساي إن المراهق قتل جراء انهيار جدار عليه عندما كان يحاول الفرار من مدرسته، لافتا إلى أن عددا من الطلبة أصيبوا بجروح في “تدافع” وقع أثناء محاولتهم الفرار من المبنى لكنهم نجوا.

وأضاف ريول ليمبانغان رئيس بلدية تولونان، وهي بلدة تقع قرب مركز الزلزال، إن الهزة الأرضية دمرت مبنى البلدية في بلدته، وأنه ترد الكثير من التقارير عن سقوط جرحى.

وفر المواطنون المذعورون إلى الشوارع بعد الهزة السطحية.

وعلقت عمدة مدينة دافاو، سارة دوترتي، الدارسة في المدينة للسماح للسلطات بتفتيش المباني المدرسية بحثا عن أضرار محتملة بعد الزلزال.

واستبعدت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكي وجود تهديد بحصول تسونامي.

كان زلزال بقوة 6.3 درجات على مقياس ريختر ضرب في وقت سابق من هذا الشهر نفس المنطقة؛ ما أسفر عن مصرع 5 أشخاص وإلحاق أضرار بالعديد من المدارس والمباني الأخرى.

في تموز/ يوليو الماضي، ضرب زلزالان مجموعة من الجزر شمالي الفلبين؛ ما أسفر عن مصرع 8 أشخاص.

فيما تسبب زلزال بقوة 7.7 درجات على مقياس ريختر في مقتل حوالي 2000 شخص في شمال الفلبين عام 1990.

وتقع الفلبين على ما يعرف بـ”حزام النار” في المحيط الهادئ؛ حيث يضرب المنطقة حوالي 90 بالمئة من زلازل العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي