الرئيسية / سلايدر / علاج واعد لجفاف العين الشديد

علاج واعد لجفاف العين الشديد

فنلندا بالعربي- وكالات

اجتاز علاج لجفاف العين، ابتكره باحثون من جامعة “إلينوي” الأمريكية المرحلة المبكرة من التجارب السريرية، والتي أُعلنت نتائجها في 10 أكتوبر/تشرين الأول في دورية “The Ocular Surface”  المعنية بأبحاث سطح العين.

ويحدث مرض جفاف العين بسبب تشوهات في السائل المسيل للدموع، ويتسبب في حدوث مناطق جافة فوق القرنية، وهي الطبقة الخارجية الشفافة للعين، مما قد يؤدي إلى ألم بالعين وحساسية للضوء في الحالات الشديدة.

ونجح الباحثون في تحديد نوع محدد من الأجسام المضادة في السائل المسيل للدموع البشري يسمى الأجسام المضادة للبروتينات المضادة للسيترولينات أو “ACPA” والتي يؤدي وجودها إلى تطور المرض.

وقاموا بإنتاج قطرة دخلت في تصنيعها أنواع مختلفة من الأجسام المضادة مصنوعة من جلوبيولين “بروتينات تسير في مجرى الدم” مستخرج من دماء متبرعين، والتي تتصدى للآثار السلبية لنظريتها المسببة للمرض.

ثم قارن الباحثون بين القطرة الجديدة القائمة على الأجسام المضادة وإحدى القطرات التجارية بالأسواق والتي لا تحتوي على الأجسام المضادة.

ووجدوا أن الأشخاص الذين يستخدمون قطرات العين المستندة إلى الأجسام المضادة لديهم انخفاض ذي دلالة إحصائية وذات مغزى سريري في تلف القرنية في 8 أسابيع مقارنة مع المجموعة الضابطة.

كما عكست النتائج تحسناً ملحوظاً في الأعراض بين المرضى الذين يستخدمون قطرات العين المستندة إلى الأجسام المضادة الجديدة بالمقارنة مع قطرات العين دون وجود أجسام مضادة.

وقال الدكتور سانديب جين، كبير مؤلفي الدراسة وأستاذ طب العيون وعلوم البصريات في كلية الطب جامعة كاليفورنيا: “لا يوجد حاليًا سوى دواءين معتمدين لعلاج جفاف العين، وهما لا يعملان مع أي شخص، خاصة الحالات الشديدة، لذا فإن الوصول لدواء جديد يمكنه علاج المرض من خلال استهداف آلية مختلفة، قد يكون أملاً لهؤلاء المرض”.

وأضاف جين: “نتطلع إلى إجراء تجارب عشوائية أكبر لإثبات فعاليتها بشكل قاطع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي