الرئيسية / سلايدر / رينيه يناقش “بريكست ” مع رئيس وزراء السويد وبريطانيا

رينيه يناقش “بريكست ” مع رئيس وزراء السويد وبريطانيا

 

فنلندا بالعربي – وكالات

استضاف رئيس وزراء فنلندا أنتي رينيه ، يوم السبت ، نظيره السويدي ستيفان لوففن ، في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وناقش رينيه مع ستيفان لوفن القضايا المدرجة على جدول أعمال قمة الاتحاد الأوروبي في 17-18 أكتوبر ، بما في ذلك خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وإطار ميزانية الاتحاد الأوروبي على المدى الطويل حتى عام 2027.

وتحدث رينه ولوفن أيضًا عن النمو المستدام وحماية بحر البلطيق وقضايا القطب الشمالي.

وبعد محادثاتهما الثنائية ، شارك الاثنان في لجنة حول مستقبل مجتمع الرفاه في بلدان الشمال الأوروبي كجزء من ندوة منتدى المستقبل للحزب الديمقراطي الاشتراكي في هلسنكي ، والتي استضافها سكرتير الحزب أنتون رونهولم.

كما ناقش الاثنان الجهود المبذولة لإبطاء التغير المناخي ، معربين عن قلقهما إزاء منكرو تغير المناخ وأولئك الذين يهاجمون الناشطين الشباب مثل السويدية غريتا ثونبرغ.

وفي مؤتمر صحفي مشترك ، ركز الوزراء على شؤون الاتحاد الأوروبي. وأعرب لوفن عن تأييده لاقتراح دعى إليه رينيه والذي من خلاله سيتم ربط منح دعم الاتحاد الأوروبي للدول الأعضاء بالالتزام بسيادة القانون.

وردا على مكالمة هاتفية من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون جرت يوم السبت، أخبر رئيس الوزراء الفنلندي آنتي رينيه نظيره أنه سيكون من المهم إيجاد حل بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست” في غضون أسبوع.

ووفقا لبيان صحفي صادر عن الحكومة الفنلندية، تحدث رئيسا الوزراء عن وضع “بريكست” والمفاوضات الجارية بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي حول هذا الموضوع.
ولفت رينيه إلى أن ثمة حاجة للتوصل إلى حل يستبدل الاتفاق المتفاوض عليه سابقا خلال أسبوع “بحيث يمكن معالجة هذه المسألة بشكل صحيح في المجلس الأوروبي لشهر أكتوبر”.

وبالإشارة إلى المقترحات التي قدمها جونسون إلى الاتحاد الأوروبي يوم الأربعاء الماضي، قال رينيه إنها لا تحل المشاكل.

وقال رينيه إن “الحلول المقترحة لا تضمن التمسك باتفاق الجمعة العظيمة ووحدة الاتحاد الأوروبي والسوق الداخلية ذات الأداء الجيد”.

وسيتم تقييم المقترحات الأخيرة من وجهة نظر قانونية من قبل كبير مفاوضي “بريكست” في الاتحاد الأوروبي، ميشيل بارنييه، وفريقه. وأوضح رينيه أنه سيناقش الموقف مع بارنييه خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ولفتت الحكومة الفنلندية في البيان الصحفي إلى أن التصريحات التي أدلى بها رينيه تمثل الموقف الفنلندي.

وتتولى فنلندا حاليا الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي.

وكان من المقرر أصلا إجراء المكالمة الهاتفية يوم الجمعة، لكن لم يكن ذلك ممكنا حتى يوم السبت، حسبما أفادت وسائل الإعلام الفنلندية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي