الرئيسية / الجالية العربية / مغاربة العالم في لقاء تواصلي بالمغرب للاحتفال بالذكرى ال20 لعيد العرش

مغاربة العالم في لقاء تواصلي بالمغرب للاحتفال بالذكرى ال20 لعيد العرش

فنلندا بالعربي من الرباط

أكد عبد الكريم بنعتيق، الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أن المملكة المغربية تعتمد سياسة وطنية في مجال الهجرة واللجوء، وأن مغاربة العالم يحظون برعاية ملكية تهتم بالمهاجرين وترسخ لمبادئ العيش المشترك، تماشيا مع مقومات التاريخ المشترك.

وفي كلمته بمناسبة اللقاء التواصلي مع مغاربة العالم احتفالا بالذكرى 20 لتربع الملك محمد السادس على العرش، أشار بنعتيق، اليوم الإثنين 29 يوليوز الجاري بالعاصمة الرباط، إلى أن هذا اللقاء يشكل مناسبة للوقوف عند أهم الإنجازات والمشاريع الكبرى التي شهدتها المملكة المغربية.

واستحضر بنعتيق في كلمته، مجموعة من المنجزات التي تحققت خلال هذين العقدين، منها “معلمة القطار السريع، والتي أكدت المدرسة المغربية والعقل المغربي عبرها، قدرتهما على التكيف والتحكم في أحدث وسائل تكنولوجيا النقل السريع في العالم”.

وزاد المتحدث، أن “المغرب أصبح دولة رائدة في إفريقيا بعد توفره على قطار سريع في ظرف وجيز، وبإرادة ملكية قوية، وبتحد مغربي استثنائي”، لافتا إلى أن “هذه المعلمة من حق كل المغاربة أن يستفيدوا منها، وليس خدمة لبعض الطبقات الميسورة”.

وتحدث المسؤول الحكومي، أيضا، عن “معلمة أخرى وهي ميناء طنجة المتوسط الذي يحتل المرتبة 45 ضمن الموانئ العالمية على مستوى التجاري، إضافة إلى أوراش أخرى كبرى داخل طنجة المتوسط”، مشددا على أن “هناك إرادة ملكية ليلعب المغرب مستقبلا دورا رياديا على المستوى التجاري ليس فقط في المنطقة بل على الصعيد العالمي”.

واعتبر بنعتيق، أنه “عندما نستحضر هذه التحديات فأنتم جزء منها نساء ورجال مغاربة العالم”، مبرزا أنهم “يحظون برعاية ملكية استثنائية، وحاضرين في الوثيقة الدستورية لسنة 2011، ويحتلون مكانة أساسية داخلها إضافة إلى حضورهم في البرنامج الحكومي”.

وأشار الوزير، إلى الجامعات الصيفية التي تنظمها وزارة الجالية، والتي يحضرها سنويا 500 شاب وشابة، يحظون بجولات بمختلف مدن المملكة، ويتعرفون عليها، ويستفيدون من ورشات، وزيارات ميدانية لمجموعة من الانجازات في مختلف القطاعات.

وأوضح، أن هذا الاهتمام الشبابي يترجمه سياسة القرب التي تنهجها الوزارة، لافتا إلى أنه يتم التحضير العملي لجمع هؤلاء الشباب الذي استفادوا من الجامعات الصيفية طيلة 15 سنة، وهم 2500 شاب وشاب يحتلون مواقع أساسية في بلدان الإقامة.

وفي السياق ذاته، أشار بنعتيق، إلى أن هذه المبادرة الهدف منها هو خلق شبكة من العلاقات المستقبلية على شكل “تنك تانك”، يجتمع خلالها هؤلاء الشباب مرة كل سنة لمناقشة قضايا بلدهم وكذا بلدان العالم، مردفا، أن وزارته تنظم منتديات الكفاءات المغربية التي تحتل مواقع أساسية في صناعة القرار داخل بلدان الاستقبال.

وشدد الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، على أن “مغرب الغد لا يمكن تخيله دون مساهمة كفاءات مغاربة العالم في هذا التحدي التنموي، نعم هناك تحدي ملكي ليحتل المغرب مكانة أساسية لكن يتطلب أيضا نساء ورجال مغاربة العالم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي