الرئيسية / سلايدر / رئيس وزراء فنلندا يلتقي أقارب نساء واطفال داعش الفنلنديين

رئيس وزراء فنلندا يلتقي أقارب نساء واطفال داعش الفنلنديين

صورة أرشيفية

فنلندا بالعربي من هلسنكي

يقول رئيس الوزراء الفنلندي أنتي ريني إن الحكومة “تعمل جاهدة لإيجاد حل” بشأن الفنلنديين في مخيم هول السوري.

التقى رئيس الوزراء الفنلندي أنتي رين ،أمس الجمعة ، بأقارب نساء وأطفال داعش الفنلنديين الذين يعيشون في مخيم الهول للاجئين ، الذي أنشئ في شمال شرق سوريا لأفراد أسر مقاتلي جماعة داعش المتطرفة.

ووفقا لصحيفة أولي الوطنية ،هناك ما يقدر بـ 40-50 فنلندي في المخيم.

كما شارك في الاجتماع وزير الخارجية بيكا هافيستو ووزير الداخلية ماريا أوهيسالو ووزيرة شؤون الأسرة والخدمات الاجتماعية كريستا كيورو.

وقال رين في بيان “إستمعت إلى أقارب عوائل داعش ، ووصفوا ظروف أولئك الذين يعيشون في معسكر الهول بالصعبة ، وأخبرتهم أن الدولة الفنلندية تعمل جاهدة لإيجاد حل للوضع”.

كان الإجتماع  جزءًا من عملية تقصي الحقائق التي أجراها وزراء الحكومة فيما يتعلق بالوضع .وأخبر رئيس الوزراء الجديد البرلمان بعد أسبوعين من توليه المنصب أنه “لا توجد خطط لاستخدام الخدمات القنصلية لإحضار هؤلاء الأشخاص إلى فنلندا”.

سوبو يستجيب للنقد

وفي مقابلة مع أولي الوطنية ،يوم الأربعاء ، انتقد البروفيسور مارتن شاينين ​​أستاذ القانون الدولي وحقوق الإنسان، جهاز الاستخبارات الأمنية الفنلندية (Supo) لتصنيف جميع الفنلنديين في الهول على أنهم يشكلون تهديد أمني.

وفي وقت لاحق من ذلك اليوم ، أنكر جهاز المخابرات الفنلندية سوبو ،أنه يقوم بتقييم أولئك الذين غادروا إقليم داعش وهم الآن في مخيم هول كمجموعة واحدة ، ولكن يتم النظر في كل حالة على حدة.

وقال جهاز سوبو يوم الاربعاء “وفقا للمعلومات الحالية هناك حوالي 10 نساء فنلنديات ونحو 30 طفلا في المخيم.” وفي السابق ، قال مسؤولون إن هناك 11 امرأة و 33 طفلاً هناك.

أولي الوطنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي