الرئيسية / الجالية العربية / جمعية إسلامية في فنلندا تدشن حملة توزيع القرآن الكريم

جمعية إسلامية في فنلندا تدشن حملة توزيع القرآن الكريم

فنلندا بالعربي من هلسنكي

دشنت جمعية الصحابة الثقافية ، مؤخرا ، الحملة السنوية لتوزيع المصحف الشريف على مدارس تحفيظ القرآن الكريم ، ضمن مشروع توزيع المصحف والذي يستمر إلى نهاية شهر رمضان المبارك .

وقال محمد أبو يوسف المشهداني رئيس جمعية الصحابة الثقافية في فنلندا ، إن توزيع المصاحف وايصالها إلى الأطفال صدقة جارية تساهم في بناء الأمة فكرياً وعقائدياً.

وأشار إلى أن الحملة تأتي تحفيزاً للأطفال والعائلات وللتذكير الدائم بتعلم قراءة القرآن الكريم وإتقان تلاوته وحفظه بشكل صحيح، مؤكداً أن الإنسان المتعلق بكتاب ربه أكثر إخلاصاً لأمته ودينه ووطنه.

وأوضح المشهداني في تصريح لفنلندا بالعربي ،أن الجمعية  توزع المصاحف بالشراكة مع مسجد كاريا والتي تشمل المئات المصاحف سيتم توزيعها في عموم مدن فنلندا.

وقال :” إن توزيع المصحف الشريف خير عمل يتقرب به العباد إلى الله عز وجل، مصداقاً لقول رسول الرحمة عليه الصلاة والسلام “خيركم من تعلم القران وعلمه”، و صحَّ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: “إن مما يَلحَق المؤمنَ من عمله وحسناته بعد موته علمًا علَّمه ونشره، وولدًا صالحًا تركه، ومصحفًا ورَّثه، أو مسجدًا بناه، أو بيتًا لابن السبيل بناه، أو نهرًا أجراه، أو صدقةً أخرجها مِن مالِه في صحته وحياته، يَلحَقه من بعد موته”.

وأكد أن الجمعية ستحرص على تنفيذ هذا المشروع السنوي إيماناً منها بأهمية نشر القران الكريم والحث على تعلمه وحفظه لما يمثله الالتزام بنهجه من هداية للناس أجمعين،  وتقويم للسلوك، وتنظيم للحياة.

هدايا للأطفال

وقال المشهداني، انه تم خلال حفل التدشين تكريم العديد من أطفال الفنلنديين والمهاجرين بهدايا وجوائز ، خاصة الذين تمكنوا من حفظ أكثر من جزء من القرآن الكريم . وأوضح  “ان المبادرة تعد الاولى في فنلندا وتهدف إلى تشجيع المئات من الأطفال والشباب على حفظ القرآن الكريم وتعلم اللغة العربية.كما تهدف إلى تقوية الروابط والعلاقات بين أطفال الجالية المسلمة -فنلنديين ومهاجرين- ، وتشجيع العائلات المسلمة على مواصلة تعليم ابنائهم القرآن الكريم واللغة العربية.

دعوة إلى المساجد

ودعا المشهداني جميع المساجد والمؤسسات الدينية الى المشاركة في هذه المبادرة العظيمة لإبراز كتاب الله تعالى، والدعوة إلى الخير والمحبة والألفة والتسامح. مضيفا ،ان المبادرة سترافقها دورات أخرى لتحفيظ القرآن الكريم  ومحاضرات تربوية لتفسير الآيات التي تحث على التكافل الاجتماعي وعلى المحبة والسلام والتعايش والمساواة بين الناس واحترام حقوق الإنسان كما بينها رب العالمين.

يشار ، ان جمعية الصحابة الثقافية مستمر في تغطية حاجات كل المساجد والمسلمين في فنلندا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *