الرئيسية / الجالية العربية / سفارة فلسطين بفنلندا تحيي الذكرى 71 للنكبة

سفارة فلسطين بفنلندا تحيي الذكرى 71 للنكبة

فنلندا بالعربي – وكالات

أحيت بعثة فلسطين لدى فنلندا ودول البلطيق، الذكرى الـ71 للنكبة، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في لقاء عقدته الجمعية الفنلندية العربية وجمعية علماء النفس الفنلنديون للمسؤولية الاجتماعية.

وتخلل اللقاء سلسة من الخطابات والمناقشات الهامة، كما تناول التحديات التي يعيشها أبناء الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال الاسرائيلي المستمر.

وشكر سفير فلسطين لدى فنلندا ودول البلطيق تيسير العجوري، القائمين على جهودهم في تنظيم هذا الحدث، لشرح وتوضيح المعانة التي يعيشها الشعب الفلسطيني منذ 71 عاما.

وأكد أهمية احياء ذكرى النكبة في التصدي لسياسات الاحتلال الاسرائيلي الممنهجة للتطهير العرقي ومحاولاته المستمرة في طمس الهوية الفلسطينية.

ووصف السفير العجوري هذا اليوم بأنه يمثل معاناة الشعب الفلسطيني الأليمة في كل يوم، في ظل مواجهته لسياسات الاحتلال الإسرائيلي، مشددا على أن شعبنا الذي ضحى بكل ما هو غالي لأجل أرضة وأرض أجداده، لن يكل عن المطالبة في حقة في تقرير مصيره في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ودعا الحضور إلى مطالبة الحكومة الفنلندية للاعتراف بدولة فلسطين كخطوة عملية لدعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، ولدفع عملية السلام إلى الأمام.

وشاركت المراقبتين لحقوق الانسان من خلال برنامج (EAPPI)، والذي يتم تنسيقه من خلال مساعدة الكنيسة الدولية في فنلندا،ميلجا رامو، وروزا رانتانين بشهادتيهما بعد زيارة مدينة الخليل.

وتطرقت رامو في مداخلتها إلى معاناة المزارعين الفلسطينيين في ظل سياسات الاحتلال العسكري الإسرائيلي وممارسات المستوطنين، والعذاب الذي يعيشه المزارع للوصول الى الأراضي الواقعة خلف الجدار العازل.

وأشارت الى المسيرات السلمية لبعض القرى الفلسطينية وكيفية تعامل جنود الاحتلال العنيف مع المتظاهرين السلميين، لاسيما في قرية كفر قدوم بمحافظة قلقيلية، التي تعاني من انتهاكات مستمرة لحقوق الانسان والقوانين الدولية.

بدورها، تحدثت رانتانين عن تفاصيل زيارتها لمدينة الخليل، وما شاهدته من اعتداءات مكثفة بحق الشعب الفلسطيني، لاسيما بعدما أن قرر رئيس الحكومة الإسرائيلية بعدم تجديد برنامج الوجود الدولي في مدينة الخليل، والذي استمر 22 عاما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي