الرئيسية / الجالية العربية / اختتام الدورة الأولى للمخيم الربيعي المغربي في فنلندا

اختتام الدورة الأولى للمخيم الربيعي المغربي في فنلندا

فنلندابالعربي من هلسنكي

اختتمت في العاصمة الفنلندية هلسنكي، مؤخرا ، فعاليات الدورة الأولى للمخيم الربيعي المغربي الذي نظمته جمعية الأطلس المغربي لفائدة أبناء الجالية المغربية المقيمة في فنلندا باحدى الجزر المتاخمة لساحل مدينة هلسنكي ،واستمر ثلاثة أيام.

وبتنسيق بين إدارة جمعية أطلس المغربي وبتزكية وحضور من سفارة المملكة المغربية في هلسنكي ، وضمن أنشطة الجالية المغربية ، شاركت عدد من العائلات المغربية في المخيم الربيعي الأول ، بمشاركة 19 طفلاً تتراوح عمارهم بين 7 و12 سنة، ذكورا وإناثاً.

وبدأ برنامج المخيم الربيعي الذي عرف إقبالا من طرف المشاركين، وبحضور السيد محمد أرياض السفير المغربي في هلسنكي ، بالتحاق المشاركين بمكان الفعالية ، وردد الأطفال النشيد الوطني ووقفوا تحية إجلال للعلم الوطني في جو وطني بامتياز ،حيث تم إعداد أشهى الأطباق المغربية من كسكس و “رفيسة”.

وقال الناشط الجمعوي وعضو جمعية أطلس المغربي إبراهيم أوباموح ،أن الجمعية إختارت المغرب موضوعاً رئيسياً للمخيم، تمحورت كل أنشطته على المغرب حرصاً من الجمعية على صيانة الموروث الثقافي المغربي لبنات وأبناء الجالية و تثبيت الإحساس بالإنتماء والهوية المغربية. فكانت كل المسابقات تتمحور حول المغرب تاريخاً وجغرافيا و ثقافة ولغة.

واوضح المتحدث، في تصريح لفنلندا بالعربي ،ان اللجنة المنظمة إعتمدت على إمكانياتها الذاتية في تنظيم الدورة الأولى للمخيم إلى جانب مقابل رمزي عن كل مستفيد (20€)، وأصرت الجمعية على إنجاح هذه التجربة لكونها فريدة من نوعها و سابقة في تاريخ العمل الجمعوي المغربي بالديار الفنلندية و بالتالي من شأن نجاحها تشجيع مختلف الجمعيات الأخرى على الأخذ بزمام المبادرة و القيام بمجهودات أكبر في سبيل تطوير العمل الجمعوي بما فيه مصلحة الأسرة المغربية المهاجرة وتقوية العلاقات بين أفراد الجالية وكذلك خدمة السمعة المغرب والمغاربة في المجتمع الفنلندي.

وقال أوباموح، ان سفير المغرب في هلسنكي أصر على مشاركة أطفال الجالية المغربية فرحتهم ونشاطهم ففاجأهم بزيارة دامت أكثر من ساعتين تعرف فيها على كل المشاركين وأعطى الفرصة للجميع من أجل طرح الأسئلة التي قد تتبادر إلى ذهن الفئة العمرية ،وأجاب عنها بصدر رحب و بحس تربوي و أبوي متجرداً من كل القيود الديبلوماسية حيث حضر و معه نجله.

واضاف أوباموح ،ان السفير المغربي عبر عن اندهاشه من هذا العمل فكرة و تنظيماً، وحث الجمعية على مواصلة مجهوداتها في خدمة الناشئة المغربية وكذا المغرب بصفة عامة مذكراً بدور هيئات المجتمع المدني في الدفاع عن قضايا البلد الأم و في مقدمتها القضية الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي