محكمة بلجيكية ترفض تسليم إسبانيا وزراء سابقين فى الحكومة الكتالونية

فنلندا بالعربي                      أ ف ب

رفض قاض بلجيكى، اليوم الأربعاء، طلبا تقدمت به إسبانيا لإسترداد ثلاثة وزراء سابقين فى الحكومة الكتالونية بسبب دورهم فى إعلان إقليمهم الانفصالي الاستقلال من جانب واحد الخريف الفائت، على ما أعلنت المحكمة.

ويواجه الوزراء السابقون الثلاثة فى حكومة رئيس كتالونيا المقال كارليس بوتشيمون مذكرة توقيف أوروبية أصدرتها مدريد بحقهم فى مارس الفائت.

وهرب بوتشيمون وأربعة من وزرائه إلى بروكسل فى أكتوبر الفائت لتفادى مواجهة اتهامات متعددة من بينها التمرد بخصوص دفعهم لانفصال الإقليم عن إسبانيا.

وقالت المحكمة فى بيان إنها “قضت بأن مذكرات التوقيف الأوروبية الثلاث غير شرعية وبالتالى رفضت تنفيذهم”، وتابعت المحكمة أنها “تشاطر غرفة المجلس وجهة نظر المدعى العام والدفاع بعدم وجود قوانين وطنية صحيحة مطابقة لمضمون مذكرات التوقيف الأوروبية”.

وتريد أسبانيا تسلم الوزراء السابقين فى الحكومة الكتالونية ميريتكسيل سيريت، وانطونى كومين ولويس بويج، المتهمين بارتكاب اتهامات التمرد وإساءة استخدام الأموال العامة وعصيان الاوامر الحكومية بتنظيمهم استفتاء على استقلال كتالونيا العام الماضى على الرغم من اعتبار المحكمة العليا إجراؤه غير شرعى.

أما بوتشيمون نفسه، فقد اعتقل فى ألمانيا فى نهاية مارس الفائت لدى وصوله من فنلندا بالسيارة فى طريقه إلى بلجيكا. ورفضت محكمة تسليمه إلى إسبانيا بموجب مذكرة التوقيف الأوروبية. وقررت المحكمة إطلاق سراحه بكفالة على ذمة التحقيق معه فى اتهامات أقل حدة.

وفرت كلارا بونساتى السياسية الكتالونية الرابعة مع بوتشيمون إلى بلجيكا ومنها الى اسكتلندا حيث تواجه أيضا إجراءات قانونية لتسليمها إلى إسبانيا.